اسلاميات

ماهي سنن وأعمال يوم الجمعه 

ماهو سبب تسمية يوم الجمعة

ماهي سنن وأعمال يوم الجمعه 

 

يوم الجمعه 

 الجمعة من خير الأيام وأفضلها، ولذلك جاء في صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

(خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ؛ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا، وَلَا تَقُومُ السَّاعَةُ إِلَّا فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ)

يومٌ يَجتمع فيه المسلمون، وهذا الاجتماع له فوائدُ؛ منها: أن المسلمين يجتمعون  الضعيف والقوي والفقير والغني، والصغير والكبير 

وكلُّهم متساوون؛ فهذا لا شكَّ أنه من أعظم الفوائد، ثم إن هذا الاجتماع يُرعب الكفار والأعداء ويُخوِّفهم.

 

سبب تسمية الجمعة

 

1- لأن كمال الخلق جُمع فيه.

2- لأن خلق آدم جمع فيه.

3- لاجتماع الناس للصلاة فيه.

4- لأن كعب بن لؤي كان يجمع قومه فيه فيذكرهم ويأمرهم بتعظيم الحرم، ويخبرهم بأنه سيبعث منه نبي.

5- لأن أسعد بن زرارة كان يجمِّع الأنصار فيه ويذكرهم، فسمَّوه بالجمعة حين اجتمعوا إليه.

6- لاجتماع آدم وحواء في هذا اليوم؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني جـ 2 صـ 411).

1)https://www.alukah.net/sharia/0/96096/#ixzz6QjtUcfne

 

سنن وأعمال يوم الجمعه 

 

الاغتسال 

 

والدليل حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح، فكأنما قرَّب بدَنةً، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرَّب بقرةً،

ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرَّب كبشًا أقرنَ، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرَّب دجاجةً، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرَّب بيضةً، فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر)

 

 

التطيب ليوم الجمعه 

 

قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(لا يغتسل رجلٌ يوم الجمعة، ويتطهَّر ما استطاع من طُهرٍ، ويدَّهن مِن دُهنه، أو يمس من طيب بيته،

ثم يخرج فلا يفرِّق بين اثنين، ثم يصلي ما كُتب له، ثم يُنصت إذا تكلم الإمام – إلا غُفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى)

التبكير الى صلاة الجمعه 

 

والدليل حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح، فكأنما قرَّب بدَنةً، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرَّب بقرةً،

ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرَّب كبشًا أقرنَ، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرَّب دجاجةً،

ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرَّب بيضةً، فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر)

 

 

 قراءة سورة الكهف

 

والدليل  أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال:

(من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة، أضاء له من النور ما بين الجمعتين)

 

 الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم

 

م عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة فقال:

(فيه ساعةٌ لا يوافقها عبدٌ مسلمٌ وهو يصلي يسأل الله شيئًا إلا أعطاه إياه)

 

السواك 

الحرص على  السّواك؛ وهو عودٌ صغيرٌ أو ما شابه يستعمل لإزالة ما علق بالأسنان،

ومن السّنة استخدامه يوم الجمعة بإجماع الفقهاء الأربعة.

2)https://www.alukah.net/sharia/0/96096

 

صلاة العيد

شارك المقالة:

المراجع   [ + ]

السابق
من هو مؤلف كتاب من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي
التالي
ماهي مصادر السيرة النبوية